Our Presence

World Wide Monasteries - Archeparchy of Saida & Deir –El-Kamar


 

 

نبذة تاريخية

 تمتد أبرشية صيدا على مساحة تقريبية 1300 كم2 يحدّها شرقًا معاصر الشوف وقمة جبل الباروك وشمالاً عين زحلتا ونهر الدامور وجنوبًا النبطية ونهر الزهراني وغربًا البحر الأبيض المتوسط. تعود المسيحية في صيدا ولبنان الجنوبي إلى أوائل المسيحية. فالمسيح "أتى إلى منطقة صور وصيدا" حيث قام بالمعجزات (متى 15: 21-28 ومرقس 8: 17). في طريقه من أورشليم إلى روما توقّف القديس بولس لعدة أيام في صيدون حيث استقبله الأخوة المسيحيون (أعمال الرسل 27: 2-5)

 

لم يبقَ عن الجماعات المسيحية الأولى في صيدون سوى معلومات قليلة. إنّما احتفظت مستندات المجامع المسكونية والسينودسات المحلية بأسماء الأساقفة الذين اشتركوا بها مثل ثاوذورس في مجمع نيقية عام 325م. بعض المؤرّخون ذكروا كذلك أسماء بعضهم ممَن اشتهروا بقداسة حياتهم أو بمناسبة حدث بارز في أيامهم مثل زنوبيوس أسقف صيدا من آخر القرن الثالث الذي مات شهيدًا عام 303م. في الحقبة بعد الفتح العربي احتفظ التاريخ باسم بولس الأنطاكي الذي سيم أسقفًا لصيدا حيث مات ودُفنَ حوالى عام 770م.

 

بعد سقوط عكا (1291) آخر معقل للفرنجة في الشرق تضاءل عدد المسيحيين أكثر فأكثر في وسط أغلبية مسلمة. عندما تولّى الأمير فخر الدين المعني حكم البلاد في الشوف وفي الجنوب عاد المسيحيون أكثر فأكثر من شمال لبنان ومن دمشق ومن حوران مكوّنين جماعة هامّة. في عام 1604 انتُخِبَ كاتب الأمير ذاته اغناطيوس عطية أسقفًا على صور وصيدا وسيم على يد بطريرك أنطاكية يواكيم حوالى عام 1604. ومنذ ذلك التاريخ تتابعت سلسلة أساقفة صيدا دون انقطاع إلى يومنا هذا.

 

وفي عام 1752 أصبحت أبرشيات صور وصيدا أبرشيّتين روم ملكيّتين مستقلتين ومنفصلتين. كان عدد السكان الروم الملكيين حوالى 60000 قبل أول تهجير عام 1982 وأصبح حوالى 30000 في 1982 منهم 20000 في الجنوب و10000 في الشوف. يُمثِّل المسيحيون في مجمل الأبرشية أقلية وسط دروز ومسلمين سُنَّة وشيعة حسب المناطق.

 

أمّا في قضاء جزين فتعيش أقلية مسلمة وسط أغلبية مسيحية. بوجه عام كانت العلاقات بين الطائفتَين جيّدة لغاية 1982. بعد ذلك تكبَّدت الأبرشية اضطرابات خطيرة أثناء الحرب من 1975 إلى 1991 فتهجَّر 90% من المسيحيين من قراهم على عدة مراحل من 1982 إلى 1986 ملتجئين إلى منطقة بيروت أو الشريط الحدودي في الجنوب. بعضهم هاجر إلى كندا أو وأستراليا أو غيرها.

 

لم يُسلََّم سوى الرعايا الوحيدة الآتية: جزين – كفرحونة – روم – قيتولة – أنان – قتالة - دير القمر – نبطية - برتى. بدأت العودة إلى الأبرشية بعد التهجير وأصبحت قرى شرق صيدا ومغدوشة آهلة بسكانها 100% وكذلك منطقة الشوف تدريجيًّا.

 

 

جدول الأساقفة منذ 1683

 

 1683-1723 أفتيموس صيفي (مؤسِّس رهبانية المخلص)

 

1724-1752 اغناطيوس بيروتي- ضُمَّت الأبرشية إلى صور

 

1752-1755 اغناطيوس بيروتي مدير بطريركي (استقلَّت الأبرشية)

 

1755-1761 باسيليوس جلفاف

 

1761-1788 أثناسيوس جوهر (أصبح بطريركًا – مع توقُّف من 1762 إلى 1764- ومن 1765 إلى 1768)

 

 1788-1795 شغور الكرسي – وسُلِّمَت الأبرشية إلى أبرشية صور

 

1795-1796 أغابيوس مطر (أصبح بطريركًا)

 

1800-1813 أثناسيوس مطر (أصبح بطريركًا)

 

1822-1831 باسيليوس خليل

 

1836-1886 ثيودوسيوس قيومجي

 

1887-1916 باسيليوس حجار

 

1920-1931 أثناسيوس خرياطي

 

1931-1946 نيقولا نبعة

 

1947-1977 باسيليوس خوري (رئيس أساقفة في 1964)

 

 1977-1980 ميشيل حكيم

 

1981-1985 اغناطيوس رعد

 

1985-1987 الأرشمندريت سليم غزال (مدبِّر بطريركي)

 

1987-2006 جورج كويتر

 

2006  - .... إيلي بشارة حداد

 

 

إحصاءات عامّة

 عدد المؤمنين الملكيين: بين 50000 و60000

المقيمون بصفة دائمة 30000

عدد كهنة الأبرشية: المتزوّجون 18

والآخرون                       9

عدد الرهبان                     5

المجموع                        32

خارج الأبرشية: 5

عدد الراهبات العاملات في الأبرشية 25

علمانية ملتزمة 1

 

 

الإدارة

 الدائرة الأبرشية : المطران إيلي بشارة حداد

 النواب عنه: الأب نقولا درويش والأب نبيل واكيم لدير القمر

 القيّم العام: الأب نقولا درويش

 المجلس الأبرشي: الآباء نبيل واكيم - نقولا درويش – ساسين غريغوار شلاويت – سمير نهرا – شارل نيقولا – جهاد فرنسيس – ميشيل واكيم – توفيق حوراني

 لجنة الإنماء: المطران حداد وخمسة علمانيين

 

Archeparchy of Saida & Deir –El-Kamar

Moutran Road

B.P. 247

Saida – Lebanon

Tel:  +961-7-720100

         +961-7-386950

Fax: +961-7-722055

 

 

H.E. Archbishop Elie Haddad

E mail: mhaddad.saida@hotmail.com

Site :www.melkitesaida.blogspot.com