Events

الامين العام للمجلس الأعلى للكاثوليك: كبوجي المؤمن الجبار

4 January 2017


 

وصف الامين العام للمجلس الأعلى لطائفة الروم الكاثوليك العميد شارل عطا المطران إيلاريون كبوجي ب"المؤمن الجبار". وقال في بيان: "قبل أن نكتب عن المطران كبوجي يجب أن نطهر ريشتنا بالمياه المقدسة لأن الرجل الذي سار على درب المسيح يوم قلب الهيكل على رؤوس التجار اليهود كان يعلم أن أحفاد أولئك التجار هم سالبي فلسطين ومشردين أهلها، فتصدى لهم وهم مدججون بسلاح الموت فلم يخذله الرب لأن سلاحه الإيمان، فانتصرت محبة الله على حقد الإنسان.

لم أحس بالفخر في حياتي أكثر من ساعة حملي القلم لأكتب عنه، لم أجاهر يوما أنني أنتمي إلى طائفة الروم الملكيين الكاثوليك لأننا جميعنا أبناء الله ولكن إنتماءه إلى هذه الطائفة جعلني أشعر بالفخر والإعتزاز.

يوم وقف أمام محكمة الصهاينة، إنقلبت الأدوار فأصبح المتهم قاضيا والقاضي مدانا، خافوا من وهج نور وجهه فأدخلوه إلى السجن وتآمروا عليه أمام أعين العرب ولم ينفع تدخل الفاتيكان إلا بعد سجنه لأربع سنوات ومن ثم نفيه إلى روما.

وقبل إخراجه من السجن إشترطت إسرائيل وضعه في الإقامة الجبرية. لم تخيفها كل ثورات العرب لكن هذا المؤمن الجبار أخافهم يوم أنشد مع فيروز أجراس العودة فلتقرع وردد معه كل عربي شريف هذه الأنشودة.

نحن أبناء المسيح الذي نشر الدين المسيحي في العالم دون إراقة نقطة دم إلا دماءه ودماء تلاميذه.
سنسترجع فلسطين لأن من سار في المسيرة هو الآن في جوار يسوع ونقسم أمام نعشك الطاهر أننا على دربك سائرون.

لن أعزي فيك فأنت تكبر على التعزية، أنت أمثولة الصمت الحقيقي يوم لم يبق من الحياة إلا العزم والصلابة والكبر. فالصمت وحده يختصر حياتك، إنه أصدق شعور بأفضل تعبير. لذلك سأسكت".

Share this: