Events

طاولة يوحنا الرحيم في زحلة استقبلت شبيبة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم

26 July 2019


 

استقبل مطعم " طاولة يوحنا الرحيم " التابع لأبرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك، وفدا من مجلس الشبيبة العالمي في الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم، ضم مئتي شاب وشابة من 18 دولة من أميركا الجنوبية والشمالية وكندا واوستراليا ودول اوروبية من اصول لبنانية، يقومون بزيارة الى لبنان للتعرف الى معالمه.

 

وقد اطلع الوفد على عمل المطعم الذي انطلق في العام 2015 مع اعلان قداسة البابا فرنسيس سنة الرحمة الإلهية، وهو يقدم وجبات غداء مجانية يومية لأكثر من 400 شخص، بالإضافة الى تأمين الطعام لـ 50 عائلة في منازلها.

 

وتناول الوفد طعام الغداء الى جانب المستفيدين من تقديمات المطعم، وابدى الجميع اعجابهم بنوعية الطعام والنظافة والخدمة المميزة.

 

وفي نهاية الزيارة وجه الأمين العام للجامعة الثقافية روجيه هاني رسالة شكر لراعي الأبرشية المطران عصام يوحنا درويش الذي تغيب عن اللقاء لإرتباطه بمواعيد خارج زحلة، وجاء في الرسالة:

 

"اسمحوا لي أن أتقدم منكم بالشكر لاستقبالكم لشبيبة الجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في زحلة، عروس البقاع، لا بل عروس الاغتراب، فالانتشار الزحلي هو انتشار فاعل في كل القارات، وكان له، ولما يزل، أثره الفاعل في الجاليات اللبنانية، قديما وحديثا. منهم الشعراء والأدباء الذين كانوا في أساس النهضة الأدبية في القرن الماضي، والذين كان لهم الأثر الفاعل في إحياء الفكر الحر الذي أشعل فكر التحرر، ليس في لبنان فحسب، بل وفي العالم العربي. ومن النوابغ في الطب والعلوم، والذين أفادوا الإنسانية جمعاء. ونحن، إذ نحتسب الأعداد الغفيرة من المهاجرين الزحليين الأوائل، نفاجأ أيضا بالهجرة الحديثة لهم خلال وبعد الحرب اللبنانية المؤسفة".

 

اضاف:" اننا نزوركم اليوم وكلنا أمل بالسلام يعم لبنان، وهذه المنطقة في التحديد، فتبقى زحلة دارا للسلام، ومقلعا للرجال الرجال، وعنوانا للالفة والمحبة في البقاع العزيز على كل اللبنانيين، ومن كل الطوائف.

 

وختم:" نشكركم مجددا، ونشكر زميلنا إيلي جدعون إبن زحلة والجامعة، والذي كرمته كندا لعطاءاته، والذي يمثل الجامعة في الأمم المتحدة، نشكره على تحضيره هذا اللقاء معكم، هذا اللقاء الذي أتاح لنا أن نتشرف بالتعرف إليكم وإلى فريق عملكم، أطال الله بعمركم وأدامكم ذخرا لزحلة وللجوار وعامل محبة ومشاريع خير."

Share this: