Events

درويش أنار زينة الميلاد في عين كفرزبد: رسالتنا رسالة سلام

21 December 2016


 

إحتفلت بلدة عين كفرزبد بإضاءة زينة الميلاد برعاية وحضور راعي أبرشية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك المطران عصام يوحنا درويش، رئيس البلدية بسام سركيس، رئيس البلدية السابق روبير سركيس، كاهن الرعية الأب جان بول ابو نعوم وحشد من ابناء البلدة.

بدأ الإحتفال بلقاء في كنيسة مار الياس ألقى فيه الشاعر جميل سركيس قصيدة ترحيب بالمطران درويش، ومن ثم تلا الأب ابو نعوم انجيل الميلاد وألقى المطران درويش كلمة توجه فيها بالمعايدة من اهالي البلدة وقال: "انتم تعرفون ان كل عيد هو لقاء، ولكن عيد الميلاد هو لقاء من نوع آخر، هو لقاء مع المخلص يسوع المسيح، مع طفل المغارة. يسوع ولد منذ الفي عام، وانشودة الملائكة الأولى كانت "المجد لله في العلى وعلى الأرض السلام". اذا هدف من اهداف مجيء يسوع هو ان يعطينا السلام. والغريب انه منذ ألفي عام يسوع قدم لنا السلام ولا يزال هناك حروب. هناك ارهاب، هناك مشاكل وسلاح وهناك حرب بين العائلات، بين الأب والأم في بعض الأحيان، بين الأهل والأولاد، وفي بعض الأوقات هناك حرب في الضيعة بين فئة وفئة، لماذا يا ترى؟".

وتابع: "البعض يقولون ان غياب السلام مرده الى غياب القادة والرؤساء الكبار الذين يفكرون بالسلام، أصبح هناك رؤساء يفكرون بالحروب. ولكن انا اقول اكثر من ذلك، ما يحصل من حروب مرده الى اننا نحن كمسيحيين لا نعرف أن نقرأ الإنجيل بشكل صحيح، كل منا يقرأ الإنجيل حسب مصلحته، او يفهم الإنجيل حسب مصلحته. لذلك اليوم في هذا العيد، عيد الميلاد، نحن مدعوون لأن نقرأ الإنجيل من جديد، بقراءة بسيطة جدا مثل الأولاد. هذه دعوتي لكم اليوم الى اهلي واخوتي واخواتي في عين كفرزبد، ان نعود لقراءة الإنجيل من جديد ونفهم ان رسالة المسيحي رسالة سلام. ولكي يكون هناك سلام المسيح تواضع، ولكي يحل السلام يجب ان يكون هناك تواضع عند الناس، وان نقبل بعضنا البعض، وان نقبل اخطاء بعضنا البعض، وان نقبل نواقص بعضنا البعض، وان نقبل بعضنا كما نحن".

وعن الخلافات في البلدة اثر الإنتخابات البلدية قال درويش: "بعد الإنتخابات البلدية قمت بزيارة كل البلدات تقريبا وجلت على كل الرعايا، وتحدثنا سويا عن اوضاع البلدات واذا كان هناك من خلافات. البعض يقولون ان الأحزاب مختلفة بين بعضها، والبعض يقولون العائلة الفلانية مختلفة مع العائلة الفلانية، والبعض يقولون ان المختار مختلف مع المختار الثاني، والبعض يقولون رئيس البلدية مختلف مع رئيس البلدية السابق. هذه المشاكل حلت بنسبة 90 في المئة في البلدات، لكنها للأسف لم تحل بعد في عين كفرزبد".

وأردف درويش: "دور الملائكة كان هاما جدا في حدث الميلاد، فقد ظهر الملاك لمريم العذراء في البشارة، ومن ثم في بيت ساحور حيث كان الرعاة يرعون الغنم وقال لهم "لا تخافوا"، المرة الثالثة ظهر ليوسف وخاطبه "لا تخف ان تأخذ امرأتك". المرة الرابعة طلب منه اخذ امرأته الى مصر وفي المرة الخامسة طلب اعادتها من مصر "فقد مات طالبو نفس الصبي". اذا الملاك له دور مهم جدا، علينا ان نفتش في عين كفرزبد على الملائكة التي تعمل على لملمة الشمل".

وختم درويش كلمته قائلا: "ممنوع ان نحتفل بالميلاد في عين كفرزبد الا عندما تكون هناك وحدة بين بعضنا البعض. اتأمل من كل قلبي اليوم ان نخرج من الكنيسة وكلنا لدينا رغبة ان نتخطى كل الحساسيات وان نعود لبعضنا البعض اخوة واخوات".

سركيس
وقدم رئيس البلدية درعا باسم البلدية الى المطران درويش عربون محبة وتقدير كما قدمت البلدية باقات ورد الى المطران درويش والأب ابو نعوم.
وقبل مغادرة الكنيسة رعا المطران درويش المصالحة بين رئيس البلدية الحالي بسام سركيس ورئيس البلدية السابق روبير سركيس، الذين تعهدا امام الجميع بطي صفحة الماضي.
وانتقل الحضور الى باحة الكنيسة حيث اضاء المطران درويش والحضور زينة الميلاد وسط انشاد تراتيل واغاني الميلاد من قبل اطفال الرعية.

 

Share this: