Events

البطريرك لحام الى مصر في 22 الحالي: لتستعد الجامعة العربية عافيتها وتكون مع سائر الدول صانعة للسلام والمصالحة

17 December 2016


 

يتوجه بطريرك انطاكية وسائر المشرق والاسكندرية واورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، في 22 كانون الاول الحالي، كعادته وقبيل حلول عيد الميلاد المجيد،الى جمهورية مصر العربية في زيارة راعوية تفقدية لبطريركية الاسكندرية ومصر والسودان.

وعن برنامج الزيارة التي تستمر شهرا، قال البطريرك لحام في حديث :" ان على جدول الزيارة جملة من النشاطات واللقاءات مع الرعايا والاجتماعات المتنوعة والزيارات الى المدارس الخاصة بالكنيسة بالاضافة الى مشاركة البابا تواضروس الثاني آلام الكنيسة القبطية الارثوذكسية لا سيما بعد التفجير الذي هز حرم الكاتدرائية المرقسية في القاهرة. وسيكون على جدول الزيارة ايضا لقاء خاص مع مفتي الازهر الشريف ومشاركة في اجتماع مجلس الكنائس الكاثوليكية في مصر، كما سألقي محاضرة خاصة لأبنائنا لحثهم على التمسك بالقيم والثوابت الكنسية والوطنية.

وأمل البطريرك لحام ب"أن تستعيد مصر دورها الرائد في حلحلة الازمات وانهاء الحروب"، متمنيا "ان تستعيد جامعة الدول العربية عافيتها في العام الجديد وان تكون الجامعة جامعة السلام والمصالحة"، كاشفا عن زيارته المرتقبة الى السودان بعد مصر.

واستذكر لحام "حلب الجريحة في هذا الزمن المجيد"، ووصفها بحلب "العاصمة الثانية بعد دمشق" نظرا لأهميتها التاريخية والدينية والتراثية"، مستبشرا بعودة السلام الى ربوعها لانها "تشكل رمزا للسلام بكل مكوناتها".

وفي الختام، تمنى البطريرك لحام "ان تذلل العقبات بين الدول المتصارعة ويتم استبدالها بالمصالحة من اجل احلال السلام المنشود".

Share this: