Events

حداد خلال إضاءة تمثال العذراء في المية ومية: القيمة في العيد هي العيش المشترك

10 December 2016


 

 

شارك راعي أبرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي حداد، في اضاءة تمثال ومغارة وساحة السيدة العذراء، في بلدة المية ومية شرقي صيدا، بدعوة من رئيس واعضاء بلدية البلدة، وتحت شعار "اعيادنا سلام".

واقيم احتفال بالمناسبة، برعاية حداد، حضره عضو كتلة "التنمية والتحرير" النائب ميشال موسى، ممثل النائبة بهية الحريري المنسق العام لتيار "المستقبل" في الجنوب الدكتور ناصر حمود، ممثل النائب علي عسيران شوقي عسيران، ممثل مكتب الرئيس نبيه بري في المصيلح الدكتور احمد موسى، الامين العام للتنظيم "الشعبي الناصري" الدكتور اسامة سعد، الدكتور عبد الرحمن البزري، ممثل الأمين العام لتيار "المستقبل" احمد الحريري رمزي مرجان وعدد من رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة واهالي البلدة، وكان في استقبالهم رئيس بلدية المية ومية رفعات بو سابا واعضاء المجلس البلدي.

وشارك الحضور باضاءة تمثال ومغارة السيدة العذراء، وسط ساحة البلدة، بكرة حمراء يبلغ ارتفاعها سبعة امتار ونصف المتر وقطرها 620.

حداد

وألقى حداد كلمة، قال فيها: "نفرح معكم يا احبة في المية ومية، بان نضيء سويا شجرة العيد. انها عربون الايمان والاستنارة. نجتمع من كل الطوائف والمذاهب لنحتفل معا، هذا المشهد هو بحد ذاته عيد، والقيمة في العيد هي العيش المشترك، نتشارك معا في السراء والضراء. لقد عادت عائلة صيدا وشرق صيدا الى بعضها البعض، وهذا كله بفضل الطينة الطيبة، التي تربينا عليها جميعا، وبالمناسبة نعتبر هذا الاحتفال مزدوج الهدف لميلاد المسيح والميلاد النبوي الشريف".

وختم "ما أجمل هذه الساحة، التي زينتها ايادي البلدة كلها، بعناية رئيس البلدية واعضائها والوقف والمحبين الكثر. ادام الله هذه العائلة ومحبيها الاتين من كل حدب وصوب".

بو سابا

من جهته، قال بو سابا: "دعونا نعيش فرحة الميلاد بمعناها الحقيقي، الذي علمنا اياه السيد المسيح، وليس فقط بالزينة والاضواء وهدايا العيد، غافلين عما هو اهم واعظم".

وختاما، تم اضاءة تمثال العذراء، ترافقا مع اطلاق المفرقعات والاسهم النارية.

 

Share this: