Events

اذاعة صوت الرب في مونتريال احتفلت بعيدها السنوي

23 October 2018


 

احتفلت اذاعة "صوت الرب" التي تبث على الانترنت وعبر وسائل التواصل الاجتماعي في مونتريال، بعيدها الثالث عشر، في حضور مرشدها العام مطران كندا للروم الملكيين الكاثوليك المطران ابراهيم ابراهيم ومطران السريان الكاثوليك انطوان ناصيف، عدد كبير من الآباء، سياسيين، فاعليات وصحافيين.

 

ابراهيم

وشدد المطران ابراهيم في كلمة ألقاها على "أهمية اذاعة تنشر كلمة الله في بلاد الاغتراب وتبث عبر الانترنت على مدى 24 ساعة وهو ما اعتبره الصوت الايجابي في عالم تسيطر عليه الاصوات السلبية".

 

وقال: "من الضروري التأكيد على زيادة القوة الايجابية عند كل الناس، المؤسسات والافراد، فهذه القوة تقابلها السلبية التي تطيح بنا في كل اقاصي الارض وعلى كل المستويات الانسانية، الحياتية، وتعيدنا الى التراب وبالتالي نحن نرفضها جملة وتفصيلا واليوم وبوجود القوة الايجابية مثل "اذاعة صوت الرب" علينا دعمها وتقويتها حتى صوت ربنا يشفي الناس من كل الهموم".

 

أبي ناصيف

أما مؤسسة الاذاعة ومديرتها الاخت جاكي ابي ناصيف، فرحبت بالجميع، مشيدة بوجود الانترنت الذي يسهل الحياة لا سيما منها التبشيرية التي باتت تصل الى كل الناس وفي كل دول العالم".

 

وقالت: "انها السنة الثالثة عشرة من عمر الاذاعة التي بدأت بجهود فردية ولا زالت تبشر على مدى الايام بكلمة الله، مع ناس نذروا انفسهم لخدمة الرب، بفضلكم بفضل هذا الحضور الكريم نحن مستمرون، نحن رسل العصر، والمجتمع بحاجة لكلمة ربنا حتى يكبر اولادنا بنعمه".

 

Share this: