Events

أمسية ميلادية في صيدا أحياها التينور ايليا فرنسيس الحداد: توقفي يا حروب ليعم السلام في المنطقة وفي العالم اجمع

17 December 2016


 

نظم نادي روتاري صيدا بالتعاون مع لجنة المرأة في المجلس الأبرشي في مطرانية صيدا للروم الملكييين الكاثوليك، امسية ميلادية بعنوان "املأوا الأرض بتراتيل السلام" أحياها التينور ايليا فرنسيس، برعاية رئيس اساقفة صيدا ودير القمر المطران ايلي بشارة الحداد.

وحضر الأمسية التي استضافتها كاتدرائية القديس نيقولاوس في صيدا: الرئيس فؤاد السنيورة، النواب: بهية الحريري، علي عسيران وميشال موسى وعقيلته جنين، ممثل مكتب الرئيس نبيه بري في المصيلح احمد موسى، امين عام التنظيم الشعبي الناصري اسامة سعد وعقيلته ايمان، الدكتور عبد الرحمن البزري، المنسق العام لتيار المستقبل في الجنوب ناصر حمود، محافظ الجنوب منصور ضو، رئيس بلدية صيدا بالانابة ابراهيم البساط، نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في صيدا والجنوب عمر دندشلي، ممثل المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة العقيد بشارة الحداد، ممثل رئيس فرع مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب العميد الركن خضر حمود العميد الياس يوسف، ممثل قائد منطقة الجنوب الاقليمية في قوى الأمن الداخلي العميد سمير شحادة العقيد فادي صليبا، عضو المجلس الأعلى للروم الكاثوليك مارون سيقلي، كاهن رعية صيدا الأب جهاد فرنسيس، عدد من الآباء وفاعليات بلدية وتربوية واقتصادية واهلية من صيدا والجوار.

وحضر عن الروتاري: نائب محافظ المنطقة الروتارية ريما القاضي ومساعد المحافظ جو كنعان والمحافظ السابق الشيخ جميل معوض، نائبا المحافظ السابقين جورج عازار وكمال كترا والأسرة الروتارية تتقدمها رئيسة روتاري صيدا دانية الصلح وحشد من المدعوين والمهتمين.

كفوري

بعد النشيد الوطني كانت كلمة ترحيب بإسم المطرانية من تقلا كفوري فرنسيس، توقفت فيها عند تزامن هذه الأمسية مع مناسبتي عيدي الميلاد المجيد والمولد النبوي الشريف، معتبرة "ان لقاء المناسبتين يؤكد ان الله واحد بلغات متعددة"، وقالت: "اليوم نحن مدعوون لأن نستولد القيم العظيمة في نفوسنا لرفع شعار التسامح والغفران، فكما كانت ولادة الأنبياء نقطة انطلاق لبشرية جديدة، نحن ايضا معنيون في كل ميلاد لأن نجدد انطلاقة هذه البشرية بسموها ورسالتها وكرامتها وتلاقيها ومساواتها. وان الميلاد لا يستوي جماله الا بفلسطين، فلسطين المغارة والجلجلة والقيامة وقبلة الحرمين، فيها تجلى يسوع المسيح وفيها عرج الرسول محمد الى السماء والقدس شاهدة. وفي هذه الأمسية نصرخ ونقول كلنا اليوم فلسطين، كلنا لبنان، كلنا سوريا، كلنا العراق، كلنا مصر، كلنا هذا الانسان الذبيح ومنه فقط ومن مصلوبيته يولد المسيح. وبرجائنا وايماننا بالله نطلب ان نرى الواقع بعين الرجاء ولتكن هذه الأمسية فسحة نور يطل علينا من خلالها بريق امل تفاؤلي يدفعنا الى الثقة بمعونة الله ورحمته وخلاصه".

صغبيني

ثم كانت كلمة لجنة المرأة في المجلس الأبرشي القتها الدكتورة سحر صغبيني فأكدت "اهمية ان نعيش الأعياد بجو من المحبة والتلاقي وان يصبح التلاقي عيدا عندما يتكرر معبرا عن فرحنا الثابت"، وقالت: "لقاء الروتاري في مطرانية الروم الكاثوليك بالتعاون مع لجنة المرأة اعطى هذا العيد رونقا مميزا والعيد هو انتم يا سادة لأنكم مصممون على المضي قدما باللقاء ونحن عازمون النية بفتح ابواب هذه الدار بدعم من سيادة المطران وتوجيهاته".

أضافت: "ان اللقاء حضارة وحضارة صيدا بنيت على التعايش، فهذه المدينة لم تكن يوما منغلقة على ذاتها وما شهدناه بالأمس بمهرجاناتها واليوم باعيادها ما هو الا دليل على رغبة اهلها بالعيد والفرح والانفتاح، نلتقي في هذه الأمسية المباركة للاستمتاع باداء التينور الموهوب الياس فرنسيس في احياء ذكرى مناسبتين عظيمتين المولد النبوي الشريف وميلاد السيد المسيح. نتمنى لكم اعيادا مجيدة وسنة جديدة مليئة بالفرح والأمل والسلام".

الصلح

وتحدثت رئيسة نادي روتاري صيدا دانية الصلح مرحبة بالحضور ب"باقة حب وسلام لتنعم الكاتدرائية العامرة وكل المؤمنين فيها بالأمن والأمان"، وقالت: "ولد الهدى يوم ميلاد الرسول الأعظم فأضيئت السماوات العلى بميلاد محمد صلى الله عليه وسلم وميلاد المسيح الأكرم فهل هناك ارقى واسمى من هذا اللقاء، لقاء الخير والمحبة والسلام، قال السيد المسيح:الشجرة الطيبة تعرف بثمارها، ولسان حالنا يقول:المدينة الطيبة تعرف باهلها، وكذلك هي مدينتي صيدا الطيبة والحنونة حيث ينبض قلبها بتراتيل المحبة والأخوة في كاتدرائية القديس نيقولاوس وهو رقم سجلي 8 مارنقولا حيث كان جدي ووالدي جارين لهذه الكنيسة الى ان نزعه رفيق عمري زوجي سامر مني وانتقلت الى حي رجال الأربعين. لن اكرر على مسامعكم تلك العبارات المستعارة عن العيش المشترك ومفرداته العديدة لأن هذا الاحتفال خير برهان على ذلك حيث عفوية هذا اللقاء الحميم الذي يجمع مختلف الرموز والشرائح تحت سقف واحد ويحمل رمزا واحدا هو الايمان بالله الواحد الأحد الذي ينشر بركته على هذا الحشد".

واضافت: "يسعدنا جميعا نحن معشر الروتاريين ان نزف لكم خبرا صيداويا سعيدا بان نادي روتاري صيدا ولأول مرة في تاريخ المدينة وبالشراكة مع اللجنة الوطنية لمهرجانات صيدا الدولية سيضيء احتفالات القرية الميلادية في استراحة صيدا السياحية من 22 الى 25 كانون الأول وسيتضمن نشاطات مختلفة للكبار والصغار. واسمحوا لنا ان نثمن عاليا الجهد الدؤوب الذي يبذله دولة الرئيس فؤاد السنيورة لانجاز هذا المشروع كما سواه من المشاريع في المدينة. كما يسعدني ايضا تقديم باقة من الحب والوفاء لراعية وزارعة هذه القيم الطيبة في مدينتنا الغالية صيدا، منوهين بالدور الذي تلعبه معالي السيدة بهية الحريري ورعايتها واحتضانها للروتاري بكافة فروعه الى روتاراكت وانتراكت. ونود ان نشير الى ان ريع هذه النشاطات سيعود لشراء معدات وتجهيزات للدفاع المدني اللبناني الذي هو بحاجة ماسة اليها دعما وتقديرا لجهوده في حماية الوطن والمواطنين ولمشروع آخر مميز للمدينة. والليلة ينعم الله علينا بحنجرة ماسية رائعة هي حنجرة التينور ايليا فرنسيس الذي سياخذنا في زورق ميلادي ليبقى عطر هذه الرحلة وصداها ملء القلب والذاكرة لنشدو معا "هلليلويا".

وختمت: "الف تحية لك وسلام ايها الراعي الأمين المطران ايلي بشارة الحداد ولكل هذه الكوكبة من رجال الدين الأكارم في صيدا ومطرانية الروم الملكيين الكاثوليك".

حداد

وتحدث راعي الأمسية المطران حداد فقال: "بفرح الميلادين الشريفين نرحب بكم في هذه المطرانية باسمي واسم الآباء وخاصة ابونا جهاد كاهن الرعية مشكورا على نشاطاته، نعم هذه الدار هي بيت للجميع، انها البيت الذي يجمع ويحتفل ويعرف ان يفرح مع ضيوفه ولأجلهم. ارحب بنوع خاص بفاعليات المنطقة والمدينة نوابا وبلديات ومحافظا وهيئات اهلية واقتصادية وحزبية وسواهم وباسمكم ارحب بالفنان التينور الياس فرنسيس وصحبه الذين سيرفعونا الى "فوق فوق لمطرح اللي بتوصل السما"، شكري لنادي الروتاري الذي يكرر المبادرة للسنة الثالثة على التوالي، لقد اصبحتم من عائلتنا وننتظركم دوما وبكم نفتخر، تحية لرئيسة النادي السيدة دانيا الصلح ومن خلالك لكل فرد من الروتاري، وشكري للجنة المرأة في المجلس الأبرشي التي عودتنا على الديناميكية العالية بكل مناسبة وبامتياز قد فازت هذا العام بلقب اللجنة الأكثر نشاطا في المجلس الأبرشي".

واضاف: "معا يا اخوة نوجه نداء من صيدا الى كل لبنان ان انفتحوا على الآخر، الصيداوي يتخطى القوقعة على الذات ويتقبل الآخر ويتفاعل معه لأنه يريد لبنان واحدا موحدا. تحية من صيدا الى فخامة رئيس البلاد العماد ميشال عون والى دولة الرئيس ابن صيدا سعد الحريري وتحية خاصة لدولة الرئيس نبيه بري، مع الدعاء بتخطي الصعوبات بتشكيل سريع للحكومة والسير بالبلاد نحو الأمل. عيوننا في هذه الأمسية الميلادية تمتد الى ابعد من لبنان، عيوننا على اطفال حلب والموصل، قلوبنا تصلي، توقفي يا حروب ليعم السلام في المنطقة لا بل في العالم اجمع، تحية هذا الاحتفال نقدمها للجيش اللبناني والقوى الأمنية شاكرين اياهم على الحماية والسهر وداعين الله لحمايتهم من الأذية والتطرف. استودعكم اخيرا فرح الميلادين الشريفين وفرح اللقاء سائلين الله ان يمدك يا اخي الفنان الياس فرنسيس بعطاياه الوافرة لتبقى وتجمع ولا تفرق كما جمعتنا اليوم لتمجد الله بصوتك وترنيمك".

ثم قدم المطران حداد درعا تكريمية الى نادي روتاري صيدا لعمله الاجتماعي والانساني تسلمته الصلح، ودرعا تكريمية الى لجنة المرأة في المجلس الأبرشي لعمله الرعوي والاجتماعي تسلمته منسقة اللجنة كلير سعيد.

فرنسيس

وتحدث التينور فرنسيس فبارك للبنانيين بانتخاب رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وتكليف رئيس الحكومة الرئيس سعد الحريري وبالمولد النبوي الشريف والميلاد المجيد. وقال: "اتمنى عليكم جميعا ان يكون لديكم مسؤولية اهل صيدا، لأن اهل صيدا كما اعرفهم يعيشون كل حياتهم بوحدة وليت كل لبنان يتعلم كيف يعيش الوحدة التي يعيشها اهل صيدا وان لا نفكر اننا مسيحيون او مسلمون او دروز، ليتنا نفكر فقط اننا لبنانيون نعيش لنجعل من لبنان جنة لا يوجد مثيل لها في الكرة الارضية كلها، ما اجمل ان نعيش لهدف واحد هو لبنان، آملين ان تدوم موجة التفاؤل التي نعيش منذ فترة في البلد. ونتمنى ميلادا مجيدا وسلاما وفرحا بداخلكم ينتشر ليعم العالم كله.

وقدم فرنسيس باقة من التراتيل الميلادية يرافقه عزفا شقيقه دوري فرنسيس وجوكين صلبان. وتضمن برنامج الأمسية موسيقى وتراتيل ميلادية كلاسيكية وحديثة لاتينية لمؤلفين اوروبيين، وسط تفاعل واندماج من الجمهور.

وفي الختام قدم المطران حداد الى فرنسيس لوحة ايقونة العائلة المقدسة. وتلى ذلك حفل استقبال بالمناسبة في صالون المطرانية.

Share this: