Events

لقاء روحي أحياء لذكرى ولادة السيدة مريم العذراء في مقر الكتيبة الإيطالية في شمع

10 September 2018


 

أقيم لقاء للمرجعيات الدينية في جنوب لبنان، لمناسبة أحياء عيد ولادة السيدة مريم العذراء، برعاية قائد القطاع الغربي لليونيفيل الجنرال الإيطالي باولو فابري، في مقر الكتيبة الإيطالية العاملة في إطار قوة الأمم المتحدة المؤقتة في شمع - قضاء صور، وذلك بهدف توطيد علاقة الحوار والتعاون مع السلطات الروحية المتواجدة في منطقة عملياتها.

 

حضر اللقاء مفتي صور وجبل عامل القاضي الشيخ حسن عبدالله، رئيس أساقفة صور ومرجعيون وتوابعهما المارونية المطران شكرالله نبيل الحاج، رئيس أساقفة صور وتوابعها للروم الملكيين الكاثوليك المطران ميخائيل أبرص، الشيخ عصام كساب ممثلا مفتي صور ومنطقتها الشيخ مدرار الحبال، والأب نيكولا باسيل ممثلا رئيس أساقفة صور وصيدا وتوابعهما للروم الأرثوذكس المطران الياس كفوري، رئيسة مؤسسات الإمام الصدر رباب الصدر ولفيف من كهنة الوحدات الدولية المنضوية تحت قيادة القطاع الغربي لليونيفيل.

 

فابري

بعد ترحيبه ب"الضيوف وشكره لحضورهم"، نوه الجنرال فابري "بميزة التعايش والتسامح الديني المتبادل في لبنان، مما يجعله بلد فريد من نوعه في العالم".

 

المفتي عبدالله

واعتبر المفتي عبدالله "هذا اللقاء ذو بعدين عسكري وروحي، فالعسكريين هم يخدمون الاستقرار والسلام في الجنوب، والروحيين يخدمون بنفس الروحية، والبعدين لهم هدف واحد مشترك وهو السلام".

 

أضاف :"السيدة مريم هي رمز للسلام وهي همزة وصل لمختلف الأديان. اليونيفيل تشكل تنوع ديني وثقافي ومن بلدان متعددة تخدم السلام تحت راية واحدة وهي الأمم المتحدة".

 

أبرص

من ناحيته أشار المطران أبرص إلى "أن لبنان كان وما زال منذ نشأته بلد مضياف، وهو وطن لجميع المكونات رغم تنوعهم".

 

ونوه "بالقيم التي يتمتع بها الجنوبيون، وخصوصا بالوحدة والتعايش والاحترام المتبادل".

 

الشيخ كساب

بدوره أكد الشيخ كساب "بان الاجتماع في مركز لقوات حفظ السلام الذين جاؤوا الى لبنان، لننشد جميعا الى السلام ليعم لبنان والعالم بأسره".

 

الأب باسيل

وشدد الأب باسيل في كلمته على "العيش المشترك الذي يميز مدينة صور"، منوها "بأهمية اللقاء ودور اليونيفيل الإيطالية".

 

الصدر

وفي كلمتها عددت الصدر "مزايا السيدة مريم، مستشهدة بآيات القرآن الكريم الذي خصها بصورة مباركة".

 

وكان قد سبق اللقاء قداس على نية السلام، ومن ثم استضاف الجنرال فابري المشاركين على حفل غداء، والتمنيات برسالة سلام من الكتيبة الإيطالية لجنوب قطاع الليطاني على أمل مواصلة اللقاءات خلال الأشهر المقبلة.

 

Share this: