Events

اللقاء الروحي عكار: للاحتكام إلى القانون والدستور لحل الخلافات

24 January 2018


 

عقد اللقاء الروحي - عكار اجتماعه الدوري في كنيسة مار يوسف في بلدة منيارة بدعوة من متروبوليت طرابلس والشمال للروم الملكيين الكاثوليك المطران أدوار ضاهر وحضوره، وحضر أيضا راعي ابرشية طرابلس المارونية المطران جورج بو جودة، المفتي زيد بكار ذكريا، رئيس دائرة الاوقاف الاسلامية في عكار الشيخ مالك جديدة، عضو الهيئة الشرعية في المجلس الإسلامي العلوي الشيخ حسن حامد،الاب نايف اسطفان ممثلا راعي ابرشية عكار وتوابعها للروم الارثوذكس المطران باسيليوس منصور، رئيس اقليم كاريتاس عكار الأب ميشال عبود الكرملي وعدد من رجال الدين المسلمين والمسيحيين.

وقد توجه المجتمعون بالمعايدة في بداية السنة الجديدة إلى جميع اللبنانيين، متمنين ان تكون "سنة مليئة بالخير والازدهار للجميع، وأن ينعم لبنان بالأمن والاستقرار وان يتخطى اللبنانيون كل ازماتهم العالقة".

كما عرض المجتمعون قضية القدس، حيث رفضوا "رفضا قاطعا، القرار الأميركي باعتبار القدس عاصمة إسرائيل، ويصلون دوما كي يعم السلام تلك الأرضي المقدسة".

وتمنوا "الاحتكام الدائم إلى القانون والدستور لحل كل الخلافات والتباين في وجهات النظر في الأمور العالقة"، كما تمنوا ان "يعمل على التسريع بتفعيل فروع الجامعة اللبنانية في عكار والتي هي من المطالب الملحة دوما، وإنشاء المطار وتشغيله، والتسريع في إنجاز المستشفى العسكري في عكار".

كما نوه اللقاء ب "انعقاد جلسة مجلس الوزراء في طرابلس نهاية هذا الشهر لمناقشة مشاريع عدة انمائية وشؤون طرابلسية وشمالية، كما طالب بعقد جلسة مماثلة في محافظة عكار وهذا ما وعد به سابقا رئيس الحكومة سعد الحريري خلال استقباله اللقاء الروحي".

وحيا المجتمعون "المؤسسات الأمنية وعلى رأسها الجيش اللبناني والقوى الأمنية للمحافظة على الاستقرار الأمني"، مطالبين الدولة ب "إجراء الانتخابات في موعدها والصدق في إجرائها، وتمنى على الشعب أن يكون واعيا في خياراته واعتبر أن كل المرشحين هم أبنائنا".

Share this: