Events

أمسية ميلادية لروتاري صيدا ومطرانية صيدا للروم الكاثوليك

18 December 2017


 

 

أقام نادي روتاري صيدا، برعاية راعي ابرشية صيدا ودير القمر للروم الملكيين الكاثوليك المطران ايلي حداد، وبالتعاون مع ابرشية صيدا ودير القمر للروم الكاثوليك، أمسية ميلادية أحيتها الفنانة تانيا قسيس تحت عنوان "مع كل السماوات ننشد مجدك"، في كاتدرائية القديس نيقولاوس في صيدا.
وحضر الأمسية الرئيس فؤاد السنيورة والنواب بهية الحريري وعلي عسيران وميشال موسى ورئيس بلدية صيدا محمد السعودي والدكتور عبد الرحمن البزري، وشخصيات.

حداد
استهلت الأمسية بترحيب من الأب جهاد فرنسيس، ثم تحدث المطران حداد، فأهدى هذه الأمسية للقدس، وقال: "من جديد نلتقي اليوم في هذه الدار بالتعاون مع نادي روتاري صيدا مشكورا لنعيد معا أجمل ميلاد. انها السنة الرابعة على التوالي وصيدا تحتفل مع صيدا ومع محيطها ، فالعيد حضارة واللقاء حضارة وعيد الأعياد ان نلتقي بكم يا احبة .نلتقي مع الفنانة تانيا قسيس، صوتها سبقها الى صيدا وهي الآتية من لبنان لا بل من خارج لبنان حيث كانت لها محطات رائعة حملت فيها وطنها الى العالم فأهلا بك يا سفيرة في الفن على درب فيروز والكبار .أهدي معكم هذه الأمسية للقدس ، القدس أكثر من مدينة وأكبر من عاصمة وأبعد من قرار ، لا يملك أحد من الأرضيين موقعا سماويا. ونضم صوتنا الى صوت الكون بأكمله ما عدا صوت واحد كان نشازا، ونقول القدس لجميعنا ..نهديك الأمسية يا قدس ويا فيروز غني القدس عاليا بدون وجل ، لأجلك يا مدينة السلام في هذه الأمسية نصلي . أشكر مجددا نادي الروتاري رئيسة واعضاء واشكر المهتمين في المطرانية بالتواصل هذا، عنيت الأب جهاد فرنسيس ولجنة المرأة والفنيين ونرحب مجددا بجميعكم ومعا بالفنانة تانيا قسيس متمنيا لكم أمسية ميلادية مباركة".

المجذوب
والقت رئيسة نادي روتاري صيدا المحامية مايا غسان المجذوب كلمة مما قالت فيها: "في زمن الميلاد نرفض ونستنكر وندين إعلانا أميركيا يزور الحقائق التاريخية، يستخف بمشاعر أشراف وأحرار هذا العالم ، ينتهك القوانين والقرارات الدولية، اعلان اميركي باطل بطلانا مطلقا ومردود جملة وتفصيلا، يصدر ممن لا صفة له ولمصلحة كيان ارتكب اكبر جريمة موصوفة شهدتها البشرية دون اية محاسبة او لوم . كيان مستمر في عدوانه وبطشه واستبداده ، مستمر في تهويد القدس والاعتداء على مقدساتها الاسلامية والمسيحية وطرد سكانها وطمس هويتها العربية .القدس هي اروع ما وصل الينا من تراث عربي بجناحيه المسلم والمسيحي ، هي زهرة المدائن ومدينة الصلاة ، هي ملتقى الرسالات والأديان. القدس كانت وستبقى مدينة عربية وعاصمة دولة فلسطين الأبدية".

وختمت: "في زمن الميلاد صيدا تغني طفل المذود الذي صلى عليه المسيحيون في كنائسهم وفي سورة عيسى صلى عليه المسلمون في مساجدهم. صيدا تغني عيد الانسان كما اشار الى ذلك قداسة البابا يوحنا بولس الثاني في رسالته الميلادية الأولى. صيدا تغني عيد البشرية، وقد تبناها الله من بعد شرود وشفاها من بعد علة وقدسها من بعد خطيئة".

أغنية "يا قدس"
بعد ذلك قدمت الفنانة تانيا قسيس والفرقة باقة من الترانيم الميلادية وقدمت أغنية أطلقتها للمرة الأولى وأهدتها للقدس تحت عنوان "يا قدس".

Share this: