Events

كشاف الجراح فوج رأس بعلبك أضاء مغارة الميلاد

10 December 2017


 

أضاءت جمعية كشاف الجراح فوج رأس بعلبك، مغارة الميلاد في ساحة البلدة، في حضور راعي أبرشية بعلبك - الهرمل للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال وكاهن الرعية الأب إبراهيم نعمو ورئيس دير كنيسة سيدة رأس بعلبك الأب الياس الخضري ومنسق بعلبك - الهرمل في التيار الوطني الحر عمار أنطون ورئيس وأعضاء المجلس البلدي والمخاتير وحشد من الأهالي .

بداية النشيد الوطني ونشيد الكشاف، بعدها ألقى المطران رحال كلمة معايدا أهل البلدة، وقال: "إن عيد ميلاد السيد المسيح عيد المحبة والتسامح، وإنه مع جميع أفراد البلدة دون تمييز"، داعيا إلى "الإلتفاف حول المجلس البلدي، لأنه للجميع ويعمل على إنماء هذه البلدة".

بدوره، رئيس المجلس البلدي العميد المتقاعد دريد رحال ألقى كلمة بالمناسبة، وقال: "إن هذا اليوم يوم الفرح والمحبة والتسامح ، هذه هي رسالة رأس بعلبك المتعالية على الجراح والآلام والمتعطشة إلى المدنية والرقي"، شاكرا لكشاف الجراح "هذه المبادرة لإقامة مغارة الميلاد تحضيرا للعيد الذي له نكهة خاصة في هذه السنة، نكهة الإنتصار على الإرهابيين الذين كانوا يهددون أمننا منذ عام 2014 ، وبفضل أبطال الجيش اللبناني تم طردهم من جرودنا بمعركة فجر الجرود لننعم بالأمان".

وأمل رحال في أن "يكبر الحماس الشبابي ويتعاظم الجهد النسائي وتضحيات الفتيات من أجل رأس بعلبك راقية حضارية ومثالا يحتذى به في البقاع ولبنان".

أضاف: "أن رأس بعلبك تحتضن الجميع، وكلنا مدعوون للعمل من أجل مستقبل زاهر يثبت شبابنا في أراضيهم وممتلكاتهم ، وستبقى رأس بعلبك شامخة كما جبالها الطاهرة المستلقية على أطراف المجد".

وختم معاهدا ب "المحافظة على هذه الأرض المقدسة، وبرغم التحديات والعقبات ستتواصل مسيرة الإنماء والتنمية في المجالات والميادين كافة، وستستمر أجراسنا تقرع وقممها الشامخة عصية على غدر الزمان سنة بعد سنة، سنضيء المغارة حيث المزود يشع بأنواره، وكل عيد وأنتم والوطن بخير".

Share this: