Events

المطران ابراهيم :نفتقد الافواه الذهبية في زمن الشتائم

14 November 2016



 

في اطار زيارته لكنيسة مار الياس في كليفلند أوهايو والتي خدمها مدة 12 سنة لغاية انتخابه على ابرشية كندا في العام 2003.ترأس مطران كندا للروم الملكيين الكاثوليك ابراهيم ابراهيم القداس الالهي بمناسبة عيد القديس يوحنا الذهبي الفم رئيس أساقفة القسطنطينية.

وفي عظته شدد المطران ابراهيم على ان "الجميع اليوم بحاجة الى امثال هذا القديس الذهبي الفم في زمن انتقلت فيه عدوى التخاطب السلبي والشتائم خصوصا بين السياسيين".

وقال :" هذا ما عايناه في مرحلة الانتخابات الرئاسية الاميركية وهذا ما اعتدنا على معاينته في لبنان فافتقدنا لمثل الذهبي الفم الذي اشرقت النعمة من فمه مثل النار فأنارت المسكونة ووضعت للعالم كنوز اللاهوت والأدب".


Share this: