Events

عبسي من مونتريال شدد على دور الجالية في رفع اسم الوطن وتدعيم العلاقات البناءة بين لبنان المقيم والمغترب

26 October 2017


 

أقامت القنصلية اللبنانية العامة في مونتريال كندا، برئاسة السفير اللبناني فادي زيادة، حفل استقبال على شرف بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للروم الملكيين الكاثوليك يوسف عبسي، الذي يزور كندا، بمشاركة رئيس اساقفة كندا للروم الملكيين الكاثوليك المطران ابراهيم ابراهيم واساقفة الانتشار، وفي حضور رؤساء الطوائف والفاعليات الرسمية والسياسية والاجتماعية.

وألقى البطريرك عبسي كلمة عبر فيها عن شكره لحفاوة الاستقبال، لافتا الى دور الجالية "في رفع اسم الوطن وتدعيم العلاقات البناءة بين لبنان المقيم والمغترب".

من جهته، أكد السفير زيادة، "الانتصار على كل شر يهدد وجودنا"، وقال: "ان الانتصار في معركة فجر الوجود حتمي كالانتصار في معركة فجر الجرود، وهو لن يتحقق الا بالتطرف للمحبة".

وأشار إلى أن "الدور الذي يعول على صاحب الغبطة هو محوري وأساسي ومطلوب في هذه الفترة العصيبة، التي تمرّ بها منطقتنا العربي"ة.

وقال: "نتطلع الى دوركم في التعبير عن الشراكة في العيش بين المسيحيين والمسلمين، من اجل تحييد لبنان عن الحروب والاضطرابات التي تحيط به".

من جهة ثانية، أشار زيادة الى "تأسيس رعية المخلص في مونتريال منذ العام 1892، معتبرا "أنه لا يمكن فصل تاريخ الكنيسة الملكية عن تاريخ الجالية اللبنانية في كندا، الذي بدأ مع قدوم أول لبناني الى هذه الارض المضيافة، ابن زحلة ابراهيم أبو نادر عام 1882".

وقال: "لا ننسى الدور الرائد لمثلث الرحمات المونسينيور جورج خرياطي في احتضان وجمع الجالية اللبنانية والعربية، يوم لم يكن هناك تمثيل ديبلوماسي أو قنصلي لبناني أو عربي، ناهيك عن أن عنوان كاتدرائية المخلص، هو على شارع لبنان وعلى بعد دقائق من شارع جبران وفي حديقتها الخلفية تمثال يجسد ذكرى الوجود اللبناني في كندا".

وفي الختام، قلد البطريرك عبسي السفير زيادة وسام الصليب البطريركي الاورشليمي وتبادل الطرفان الهدايا التذكارية، وتم قطع قالب من الحلوى للمناسبة.

 

Share this: