Events

استقبال حاشد لبركات في رأس بعلبك بمناسبة تعيينه مدعيا عاما بالبقاع

21 October 2017


 

أقامت بلدية رأس بعلبك إستقبالا حاشدا للقاضي منيف بركات إبن البلدة بمناسبة تعيينه مدعيا عاما بالبقاع، حضره الوزير والنائب السابق ألبير منصور والنائب السابق سعود روفايل. كما حضر عدد من القضاة والمحامين ومنسق بعلبك الهرمل في التيار الوطني الحر عمار أنطون ورجال دين وأمنيين وجمعيات كشفية وحشد من الأهالي والجوار.

بعد الإستقبال، أقيم قداس إحتفالي في كنيسة مار اليان للمناسبة، ترأسه راعي أبرشية بعلبك الهرمل للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال وعاونه لفيف من الكهنة. وألقى المطران رحال كلمة قال فيها: "إننا نستقبل اليوم مدعي عام البقاع إبن رأس بعلبك التي أعطت وما زالت تعطي رجالا كبارا. وإننا في الكنيسة لا نميز بين الأحباب ولا نميز بين مسلم او مسيحي، فنحن أهل التعايش مع بعضنا البعض في هذه المنطقة".

وتابع: "إن في الإنجيل مثلين الأول عن السراج الذي يعطي للجميع النور والوزنات التي حددت بوزنة واحدة أو وزنتين أو خمسة والله يعطي الجميع ويعطي كل واحد حسب قدرته على حمل الوزنات، وإن المدعي العام منيف حملها كلها وعمل بها وجاهد وأعطى النتيجة التي نتمناها له ووصل بجهوده"، متمنيا عليه أن يقوم بمسؤولياته ويحكم بالعدل بين الناس دون تمييز ومن أجل الحق والحقيقة رغم غياب الحقيقة خاصة بعد ما سمعناه من مناقشة الفضائح المالية بالموازنة، فلا وجود لا للحق ولا للحقيقة ولكن في بعض الأحيان نصل اليهم من خلال بعض الأشخاص الذين إختارهم الله في موقع المسؤولية يكونون مميزين بأخلاقهم وإنفتاحهم وتعاونهم مع الجميع، فهذه رسالتنا المسلمين والمسيحيين".

بدوره، رد بركات بكلمة سرد فيها سيرة حياته، "حيث كان يدرس في حريصا، ومن ثم ترك التعليم ليدخل في الجيش، وعندما تحسنت الظروف أكمل تعليمه ودرس المحاماة وعمل محاميا من ثم نجح بدخوله في السلك القضائي وعمل قاضيا إلى أن تم تعيينه مدعيا عاما في البقاع".

وختم متقدما بالشكر لأهل بلدته "على الحفاوة التي إستقبلوه بها وإلى كل من حضر الإستقبال وإلى كل من وقف بجانبه ودعمه في مسيرة حياته وللذين أوصلوه لهذا المركز"، متمنيا أن يكون عند حسن ظن الجميع ويحقق العدل.

وأخيرا، سلمه الإستاذ سرحان بركات درعا تقديرية بإسم عائلة بركات.

Share this: