Events

وفد من اللقاء التشاوري ووجهاء بعلبك الهرمل زار رأس بعلبك وكلمات أكدت التضامن مع الجيش

20 August 2017


 

زار وفد من اللقاء التشاوري الوطني ووجهاء عائلات وعشائر بعلبك الهرمل، بلدة رأس بعلبك، تضامنا مع الجيش. وقد استقبلوا في صالة كنيسة مار اليان حيث رحب بهم رئيس بلدية رأس بعلبك العميد المتقاعد دريد رحال ودعا الحضور الى الوقوف دقيقة صمت عن أرواح شهداء الجيش الذين سقطوا اليوم نتيجة انفجار لغم ارضي بسيارتهم العسكرية.

وقال رحال: "كل فرد من أفراد الجيش الذين شاركوا بمعركة فجر الجرود، شارك بمعنويات عالية وبإيمان كبير، وإنشاءالله ستنتهي المعركة بالنصر الأكيد، وإننا في رأس بعلبك ترعرعنا على حياة التعاون والإرتباط بالمنطقة بكل مذاهبها وما يصيبهم من مكروه يصيبنا وما يفرحهم يفرحنا، ونشكر اللقاء التشاوري على هذه اللفتة الكريمة".

ثم ألقى راعي ابرشية بعلبك الهرمل للروم الملكيين الكاثوليك المطران الياس رحال كلمة دعا فيها الجميع الى "التشبث بالأرض"، مؤكدا أن "الإرهاب لم يخفنا وسنبقى مزروعين بأرضنا يدا بيد مع بعضنا البعض نبني كنيسة ونبني مقابلها جامعا. ونحن مع الجيش ومع كل من يحرر اراضي من الوطن، وسنقيم الصلاة قريبا بالجرود إحتفالا بالنصر".

وتحدث مطران دير الأحمر للموارنة حنا رحمه، فقال: "كنا نتمنى لو حصلت مفاوضات أفضت الى خروج المسلحين من الجرود دون إراقة دماء، ولكن المعركة حصلت، ونحن كلنا وراء الجيش ونؤمن له العمق الوطني، كما إننا بتصرف القرى الحدودية ومع كل من يحافظ على وحدة لبنان".

كما ألقى مفتي بعلبك الشيخ خالد صلح كلمة أكد فيها أنه "عندما نرى هذه الوجوه التي تمثل شريحة كبيرة من مجتمعنا ومن كل الطوائف نفتخر ونعتز، ونشد على أيدي الجيش اللبناني جيش الوطن وليس لنا بعد الله سواه من أجل حماية الوطن، ودائما نردد في نشيدنا الوطني كلنا للوطن، فعندما نرى أحد أبناء هذه المؤسسة العسكرية نرى به الوطن وإن ذهب الجيش فلا وطن وإن بقي الجيش بقي الوطن".

والقى الارشمندريت تيودور غندور كلمة راعي ابرشية زحلة وبعلبك للروم الارثوذكس أنطوان الصوري، ناقلا تحياته الى أهالي البلدة وموجها تحية للجيش في معركته ضد الإرهاب، وقال: "هذا الفجر الذي إنتظرناه جميعا، اذ به يشرق مجددا للبنان وتاجا على رأس الجيش الذي يثبت يوما بعد يوم قدرته على بسط سلطة الدولة في أرجاء الوطن وعلى أن تكون الكلمة له والأمر له في كل اعتداء يهدد الوطن. فكلنا معه حتى النصر ونحن اليوم نجتمع من كل الطوائف، نساند الجيش ونعطي الصورة البهية للوطن، ونقدم التحية للشهداء، وللجرحى نتمنى الشفاء العاجل".

كذلك ألقى عضو المجلس الشيعي الأعلى الشيخ مهدي يحفوفي كلمة أكد فيها أن الجيش "سيوفر الأمن والأمان لكل الوطن كما يوفر الأمن لهذه القرى، ونحن جميعا ومن كل الطوائف نجسد العيش المشترك، وهذه البلدة تجسد هذا العيش وهي راعية دائما له".

Share this: