Events

الخوري ضو وقع كتابيه في زحلة برعاية درويش وسفر

17 June 2017


 

وقع الباحث التاريخي والمؤرخ الخوري جوزف ضو، كتابيه "المسيحية في قطر القديمة حتى القرن التاسع ميلادي" و"القديس اسحق القطري المعروف بالسرياني" في احتفال اقيم في مطرانية الفرزل وزحلة والبقاع للروم الملكيين الكاثوليك، برعاية المطرانين عصام يوحنا درويش ويوستينوس بولس سفر وحضورهما، ومشاركة عدد كبير من كهنة الأبرشيات في زحلة والراهبات والمدعوين.

بداية النشيد الوطني ومن ثم كلمة ترحيب من سوزان بازي جريج، تلتها كلمة الخوري ضو الذي ركز على الوجود المسيحي في الجزيرة العربية في القرن التاسع ميلادي وعلى اهمية المخطوطات البيزنطية المكتشفة التي تؤرخ حقبة مهمة من تاريخ المسيحية، عارضا لموسوعة الكتب التي الفها حول هذا الموضوع.

الكلمة الثانية كانت لرئيسة الهيئة الإدارية للمركز اللوثري للخدمات الدينية في الشرق الأوسط مي جورج ميللر، ركزت فيها على البعثات الإنجيلية التي زارت المنطقة العربية منذ القرون الأولى للمسيحية والإنجازات الكبيرة التي تركتها على كل الصعد، اما الكلمة الثالثة فكانت للنائب البطريركي لأبرشية زحلة للسريان الأرثوذكس المطران بولس سفر، الذي تحدث بإسهاب عن القديس اسحق السرياني او القطري وروحانيته، ومما قال: "القديس اسحق لم يكتب في العقيدة ولا في الخلافات، انما ركز على الحياة النسكية والحياة الروحية. نتحدث عنه كقديس، وكتاباته نعتبرها مهمة جدا ونعلمها، وهي منتشرة بين ابائنا الذين استفادوا من روحانيته. عاش حياة صعبة تحمل فيها اعباء، خاصة انه كان على خلاف مع رؤسائه الروحيين، ولكنه في النهاية اعطى للكنيسة الكثير ولغاية اليوم نحن نتبارك من روحانيته ونتعلم منها".

Share this: