Events

لحام في تكريم مدير عام أمن الدولة : لبنان الرسالة مستحيل أن ينهار

29 March 2017


 

 

أقيم مساء أمس عشاء رسمي في المركز البطريركي العالمي لحوار الحضارات - لقاء- الربوة، برعاية بطريرك انطاكيا وسائر المشرق والاسكندرية وأورشليم للروم الملكيين الكاثوليك غريغوريوس الثالث لحام، وذلك احتفاء بكل الذين تولوا مناصب رفيعة بعد جلسة مجلس الوزراء الأخيرة وعلى رأسهم المدير العام لامن الدولة اللواء طوني صليبا.

شارك في العشاء الى اللواء صليبا، وزير الدولة لشؤون التخطيط ميشال فرعون، النواب: نقولا فتوش، مروان فارس، طوني أبو خاطر، إدغار معلوف، رئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية، رئيس المجلس الاقتصادي روجيه نسناس، أمين عام المجلس الأعلى للروم الكاثوليك العميد شارل عطا اضافة الى شخصيات قضائية اجتماعية وعسكرية.

بدأ الحفل بكلمة ترحيبية لمدير عام المركز البطريركي العالمي لحوار الحضارات الأرشمندريت شربل الحكيم، ثم ألقى البطريرك لحام كلمة وطنية شدد فيها على "أن الدولة هي سفينة يقودها الرئيس العماد ميشال عون، الذي قرر أن يبدأ بإصلاحات كثيرة من شأنها أن تبني دولة قوامها الأمن والاقتصاد وتفعيل أجهزة رقابية تحقق الإنصاف والعدل".

اضاف: "لبنان الرسالة مستحيل أن ينهار طالما فيه إرادات طيبة تبني وتؤسس لمجتمع جديد ولإنسانية جديدة يحترم فيها الإنسان والكرامة البشرية".

وهنأ لحام اللواء صليبا قائلا :" تاريخ اللواء صليبا العسكري مشرف، تدرب وتمرس، ونجح في المهام الصعبة والدقيقة. إن ثقة الرئيس وكل الأحزاب السياسية، بقدراته وحسن قيادته أوصلته الى أن يترأس جهاز أمن الدولة، فالجميع ينتظر منه أن ينهض بهذه المديرية لتصبح على قدر كبير من الفاعلية لتقوم بواجبها الوطني وتؤدي رسالتها على أكمل وجه. فاللبنانيون يعلقون آمالا كثيرة على شخص اللواء وعلى حكمته لتكون مؤسسة أمن الدولة في خدمة لبنان وكل من يحب لبنان".

كما رحب لحام برئيس التفتيش المركزي القاضي جورج عطية، وأثنى على الثقة التي منحها اياه الرئيس العماد ميشال عون ليترأس أعلى جهاز رقابي في الدولة.

وختم :"كم سررنا لدى سماعنا كلمة فخامته في افتتاح جلسة مجلس الوزراء"، مشيرا الى لقائه مع قداسة البابا فرنسيس، وعبر عن رغبة قداسته وفخامته بأن يصبح لبنان مركز حوار الحضارات والأديان ونقول لفخامته من هذا المركز: مركز "لقاء" هو في خدمة تطلعاتكم".

صليبا
ثم كانت كلمة للواء صليبا شكر فيها للبطريرك لحام استضافته وتكريمه. وقال:"من هذا الصرح البطريركي أقول، إن مديرية أمن الدولة ملتزمة بمسلمات ثلاث، لا تحيد عنها: اولا، أخذنا على عاتقنا مبدأ تحييد المديرية عن كل المحسوبيات والتجاذبات السياسية التي تعيق إنجازاتنا، للنهوض بها كي تستمر في العمل وفقا للدستور والقوانين المرعية الإجراء بالتنسيق مع المؤسسات الأمنية الأخرى. ثانيا، إن عناصر المديرية العامة لأمن الدولة هي العين الساهرة والمستترة التي ترصد التحركات المشبوهة قبل أن تزعزع أمن البلاد ، ونحن نستمد قوتنا المعنوية من الرؤية الوطنية الشاملة التي يدعو إليها فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وبدعم من دولة رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس الوزراء. ثالثا، نحن في أمن الدولة نذرنا أنفسنا لحماية أمن المواطنين في كل المناطق، عبر ملاحقة وتوقيف كل من يخل بأمن لبنان، ورصد أي خطر داهم يأتينا إما من العدو الإسرائيلي، وإما من العدو التكفيري".

اضاف صليبا:" نطمئن المواطنين بأننا مقبلون على تعزيز شبكة الأمان بحرفية تطابق تطورات العصر، مع سعينا الدؤوب الى توفير مستوى عال من اليقظة والتيقظ لتكون مديرية أمن الدولة الدرع المنيع لدرء أي خطر محتمل على الوطن".

وختم :"أجدد شكري لغبطة البطريرك غريغوريوس الثالث لحام على لفتته الكريمة، وعهدا علينا بأن نتعاون جميعا لبناء مجتمع يفتخر بمواطنين أحرار يؤمنون بلبنان سيد حر مستقل".


وفي الختام قدم البطريرك لحام أيقونة العذراء مريم للواء صليبا، متمنيا له التوفيق في رسالته الوطنية.

 

Share this: